الإشكالية

اذهب الى الأسفل

الإشكالية

مُساهمة من طرف أمل المستقبل في الأربعاء يوليو 28, 2010 4:28 pm



لقد حدث في العقد الأخير من الزمن تحولات دولية كبيرة منها:
ـ أزمة مالية عالمية كبيرة ذات آثار خطيرة على اقتصاديات وسياسات مختلف الدول.
ـ تراجع واضح في الدور الأمريكي بسبب كثرة أزماته.
ـ تراجع المشروع الصهيوني وتصاعد التطرف لدى زعمائه بسبب الخوف من الفناء.
ـ انهيار المنظومة العربية وفشلها التام في الانسجام مع إرادة ومصالح الشعوب.
ـ بروز قوى دولية جديدة توشك أن تنهي التفرد الأمريكي والغربي على الساحة الدولية ومنها الصين، الهند، البرازيل، عودة روسيا...
ـ بروز قوى دولية إسلامية جديدة تعمل على أن يكون لها دور أساسي على المستوى الدولي والإقليمي وهي إيران وتركيا.
ـ تصاعد قوى المقاومة والتعاطف الشعبي مع القضية الفلسطينية عالميا وإسلاميا وعربيا.





لا شك أن هذه التحولات تحمل في طياتها فرصا وتهديدات مستقبلية بالنسبة للمجتمعات العربية والإسلامية لا يمكن للحركات والمنظمات الإصلاحية أن تتعامل معها بنجاح إلا إذا قدرت على الانفتاح على مختلف قوى المجتمع دون تمييز وتحميلها مسؤولية إصلاح الأوضاع وإشراكها في مختلف برامج التنمية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وتجنيدها للنضال لصالح هذه الغايات والمقاصد، فهل توجد حركات إصلاحية في العالم العربي والإسلامي نجحت في ذلك؟ وما السبل الموصلة لتحقيق هذه الحالة؟ وما هي التحديات والعوائق على هذا الطريق؟
قال تعالى : (( هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين))
avatar
أمل المستقبل
Admin

عدد المساهمات : 616
نقاط : 3000698
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 06/05/2009
العمر : 25
الموقع : http://hmsyellel.yoo7.com

046877140 http://hmsyellel.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى