شعر الزهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شعر الزهد

مُساهمة من طرف أمل المستقبل في السبت أكتوبر 02, 2010 10:17 pm

<tr></tr>
النص
1- ما يدفع الموت أرصاد ولاحرس * مايغلب الموت لا جن ولا أنس
2- ما إن دعا الموت أملاكا ولا سوقا* إلا ثناهم إليه الصرع والخلس
3- للموت ما تلد الأقوام ملهم * وللبلى كل ما بنوا وما غرسوا
4- هلا أبادر هذا الموت في مهل * هلا أبادره مادام لي نفس
5- يا خائف الموت لو أمسيت خائفه * كانت دموعك طول الدهر تنبجس
6- أما يهولك يوم لا دفاع له * إذ أنت في غمرات الموت تنغمس
7- إياك’ إياك , والدنيا ولدتها * فالموت فيها لخلق الله مفترس
8- إن الخلائق في الدنيا لو اجتهدوا * أن يحبسوا عنك هذا الموت ما حبسوا
9- إن المنية حوض أنت تكرهه * و أنت عما قليل فيه منغمس
10-ما لي رأيت بني الدنيا قد اقتتلوا * كأنما هذه الدنيا لهم عرس
11-إذا وصفت لهم دنياهم ضحكوا * و إن وصفت لهم أخراهم عبسوا
12-مالي رأيت بني الدنيا و إخواتها * كأنهم لكلام الله ما درسوا


اسئلة
1- ما الحقيقة التي يقرها الشاعر؟
2- هل الموت يميز بين الخاص والعام ما مصير كل المخلوقات ؟
3- إذا كان كل شيئ للفناء فما موقف الناس من الحياة الدنيا في مظر الشاعر ؟
4- على أي شيئ يحث الشاعر الناس ؟
5- كيف ينظر الناس الى الموت ؟
6- هل الاقتتال حول أمور دنيوية له أهمية ؟
اكتشف معطيات النص ؟
* ما الفائدة من إخبار الناس عن الموت ؟
* من أين استمد الشاعر الأدلة ؟
* ماذا تفيد العبارة إياك إياك ؟
* ما وسائل الاقناع التي أوردها الشاعر ؟
* حدد الصورة البيانية في البيت 9 وبين أثرها ؟
* ماذا تفيد العبارة مال في البيت العاشر ؟




إكتشاف معطيات النص :

- الحقيقة التي يقرها الشاعر هي أن الموت حق ، فهو قضاء وقدر وجب التسليم به
- طبعا لا يميز الموت بين الخاص والعام ن ومصير المخلوقات جميها إلى زوال وفناء أي الموت المحتوم
- موقف الناس من الحياة الدنيا هو التقاتل لأجل الظفر بها ، والتنافس في سبيلها كأنهم سيخلدون فيها
- ينظر الناس إلى الموت نظرة كراهية وتشاؤم
- لا أهمية للاقتتال حول أمور الدنيا لأنها إلى زوال

مناقشة معطيات النص :

- الفائدة من إخبار الناس بالموت هي الاتعاظ والاعتبار بها فلا يقتتلون من أجلها
- استمد الشاعر أدلته من الواقع ، والمنطق ، والدين فهم جميعا يقرون بحقيقة واحدة هي أن جميع الخلائق سيرون إلى الفناء والموت
- تفيد العبارة إياك إياك التحذير الشديد
- أورد الشاعر وسائل إقناع منطقية ، واستعمل ألفاظا وحروفا لتزيد المعنى قوة ، بما يخدم إقناع الملتلقي ، ومن ذلك استعمال أدوات التوكيد ( إن ... ) ، التقديم والتأخير (للموت ما تلد ... ) ، التحضيض ؛ وهو الطلب بشدة ( هلاّ بادرت .. )
- إن المنية حوض أنت تكرهه : تشبيه بليغ ، حيث حذف وجه الشبه وأداة التشبيه ، فشبه الموت بحوض ووجه الشبه أن داخل الحوض لا يجد له مخرجا ، ومن يأتيه الموت فلا مفر له منه ، أما أثرها في المعنى فقد زادت معنى حتمية الموت إيضاحا ، وجعلته أكثر قوة ، وأكثر وقعا على النفس
- تفيد العبارة : مالي ، في البيت العاشر التحسر على حال أهلالدنيا الذين تشبثوا بها


avatar
أمل المستقبل
Admin

عدد المساهمات : 616
نقاط : 3000698
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 06/05/2009
العمر : 24
الموقع : http://hmsyellel.yoo7.com

046877140 http://hmsyellel.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى